الرابطة الأولى: 14 ملعبا تحتضن مباريات هذا الموسم

الرابطة الأولى: 14 ملعبا تحتضن مباريات هذا الموسم
مهاب بن رحومة
2021-10-13 20:47:33

تعود الحياة مجدداً إلى جل الملاعب في كامل أنحاء الجمهورية التونسية يوم السبت القادم 16 أكتوبر 2021، بمناسبة استئناف نشاط بطولة الرابطة المحترفة الأولى لكرة القدم بعد توقف دام 5 أشهر، منذ نهاية الموسم الماضي يوم 19 جوان 2021.

ويشهد الموسم الحالي غياب ملاعب تعودنا على رؤيتها في الرابطة الأولى على غرار ملعب الهادي النيفر بباردو وملعب حمدة العواني بالقيروان، إثر نزول كل من الملعب التونسي والشبيبة القيروانية إلى الرابطة الثانية.

وفي المقابل تعود ملاعب أخرى إلى النور إثر عودة انديتها بعد غياب عن الرابطة الأولى، مثل ملعب عبد السلام كازوز بجرجيس الذي يستغله الترجي الرياضي الجرجيسي بعد غياب 3 سنوات، الملعب البلدي بحمام الأنف لنادي حمام الأنف والملعب البلدي بالشابة للهلال الرياضي الشابي بعد توقف اضطراري لمدة موسم وحيد، ليصبح عدد ملاعب اندية الرابطة الأولى 14 ملعباً في الموسم الجديد.

وككل موسم سيتداول الغريمان التقليديان النادي الإفريقي والترجي الرياضي على اللعب في ملعب المرحوم حمادي العقربي برادس ليكون أولمبي المنزه ملعب الطوارئ في حال غلق "الدرة الأولمبية" أبوابها للصيانة.

وعلى غرار قطبي العاصمة فإن الجارين النجم الرياضي الساحلي وأمل حمام سوسة سيتناوبان على استقبال ضيوفهما بملعب بوعلي الحوار وذلك بسبب تواصل أشغال صيانة الملعب الأولمبي بسوسة.

وفي ما يلي قائمة ملاعب الرابطة الأولى مع تقديم خاص لكل ميدان:

ملعب حمادي العقربي برادس:

تم انشاؤه سنة 2001 بمناسبة دورة ألعاب البحر الأبيض المتوسط التي احتضنتها تونس في تلك السنة، وتتسع مدارجه إلى 65 ألف متفرج. وفتح رادس أبوابه لأول مرة بمناسبة مباراة نهائي كأس تونس بين نادي حمام الأنف والنجم الرياضي الساحلي يوم 6 جويلية 2001، والتي انتهت بانتصار الهمهاما بهدف وحيد.

ويتم استغلال ملعب العقربي بالأساس بين قطبي العاصمة تونس، الترجي الرياضي التونسي والنادي الإفريقي، حيث تم تخصيص المدرج الجنوبي لأحباء فريق باب سويقة والمدرج الشمالي لأحباء فريق باب الجديد.

وعلى امتداد 20 حظي الملعب بثلاث تسميات الأولى عند تأسيسه (7 نوفمبر) والثانية عقب الثورة (ملعب رادس الأولمبي) والثالثة في شهر أوت 2020 عندما قرر رئيس الحكومة الأسبق الياس الفخفاخ تغيير تسميته ونسبته إلى النجم السابق للنسور والنادي الصفاقسي حمادي العقربي.

ملعب بوعلي الحوار بحمام سوسة:

يعتبر الملعب الأساسي لفريق أمل حمام سوسة العائد حديثاً إلى مصاف اندية الرابطة الأولى، حيث تم بناؤه سنة 1960، يتسع إلى 6500 مقعد ويحتوي على عشب طبيعي.

ويتشارك أمل حمام سوسة في استغلال الملعب مع النجم الرياضي الساحلي منذ سنة 2019 بعد غلق الملعب الأولمبي بسوسة بسبب أشغال تطويره وتوسعته التي تتواصل حتى هذا الوقت.

ملعب الطيب المهيري بصفاقس:

يعتبر الملعب الأقدم في تاريخ تونس، حيث تم احداثه سنة 1934، وتمت تسميته بملعب الطيب المهيري بعد الاستقلال تكريماً لأحد أهم المناضلين في عهد الاستعمار، وتبلغ طاقته الاستيعابية 22 ألف متفرج، إذ يحتوي على عشب طبيعي، ويتم استغلاله بالأساس من طرف النادي الرياضي الصفاقسي.

ملعب 7 مارس ببنقردان:

يتم استغلاله من طرف الإتحاد الرياضي ببنقردان، حيث يحتوي على 10 آلاف مقعد وأرضية اصطناعية، وتم افتتاحه سنة 2000، لكن اتحاد بنقردان لن يتمكن استغلاله خلال مشاركته في الأدوار التمهيدية لكأس الكنفدرالية بسبب عدم استجابته للمعايير الدولية التي يفرضها الاتحاد الدولي لكرة القدم.

وباعتبار أنه ملك بلدي حظي الملعب بالتسمية التي تتكرر في السواد الأعظم من الملاعب التونسية اي "الملعب البلدي" لكن تم تغيير التسمية إلى ملعب 7 مارس تخليدا لذكرى المقاومة المواطنية والأمنية لهجمة الدواعش على المدينة سنة 2016 والتي انتهت بانتصار ميداني باهر للسكان والقوات التونسية الحاملة للسلاح.

الملعب البلدي بسليمان:

يصنف من أصغر ملاعب الرابطة الأولى، حيث يحتوي على 3000 مقعد فقط ويتسم بأرضية اصطناعية، ويتم استغلاله من طرف المستقبل الرياضي بسليمان الذي يعيش ثالث مواسمه في الرابطة الأولى.

وعلى غرار العديد من الملاعب في تونس فإن ملعب سليمان يطل على البحر مباشرة وتحديدا منطقة "سيدي الجهمي".

ملعب أحمد خواجة بالمهدية:

يستغله أحدث فرق الرابطة الأولى عهدا وهو مستقبل الرجيش منذ صعوده في الموسم الماضي، حيث قامت إدارة المستقبل بالاتفاق مع بلدية المهدية بشأن لعب مبارياتها في الرابطة الأولى على أرضية هذا الميدان، الذي تم تغيير عشبه إلى الاصطناعي منذ سنة 2019.

ملعب مصطفى بن جنات بالمنستير:

يعتبر ثاني أكبر ملعب بجهة الساحل بعد الملعب الأولمبي بسوسة، حيث يتسع إلى 20 ألف مقعد ويحتوي على عشب طبيعي، ويتم استغلاله من طرف الاتحاد الرياضي المنستيري.

وافتتح سنة 1948، لتتم توسعته سنة 2004 بمناسبة كأس أمم إفريقيا حيث استقبل 6 مباريات في تلك الدورة، واحتضن 12 مباراة للمنتخب الوطني كان آخرها ضد الكاميرون في مارس 2017.

ويجر ملعب بن جنات خلفه قصة خاصة فقد أشرف على إنجازه المهندس الفرنسي المولود في تونس 'أوليفيي كاكوب' والذي كان صديقا مقربا للرئيس الفرنسي الأسبق جاك شيراك ولكن أيضا للزعيم الراحل الحبيب بورقيبة الذي منحه شرف بناء عديد المنشآت الرمزية في تونس على غرار قصر الرئاسة بقرطاج وقصر صقانس الرئاسي وقصري المؤتمرات بالعاصمة والمنستير ونزل "الأفريكا" بالعاصمة وفنادق أبو نواس والمدينة الأولمبية بالمنزه وغيرها..

ملعب البئر لحمر بتطاوين:

اختار الاتحاد الرياضي بتطاوين استغلال هذا الملعب في الموسم الجديد بسبب الأشغال التي يشهدها ملعب نجيب الخطاب الذي تعود أن يحتضن مباريات الاتحاد.

ويحتوي ملعب البئر لحمر على أرضية اصطناعية تم تجديدها سنة 2019.

ملعب 15 أكتوبر ببنزرت:

من المنتظر أن يعود النادي الرياضي البنزرتي انطلاقا من الجولة الثانية لبطولة الرابطة المحترفة الأولى لكرة القدم إلى ملعب 15 أكتوبر بعد ثلاثة مواسم قضاها بين ملعب العالية وملعب أحمد البصيري والشادلي زويتن وملعب المنزه وغيرها..

وتم افتتاح "الكانز" سنة 1990، قبل ان تتم صيانته سنة 2004 ليحتضن عديد المباريات من كأس إفريقيا للأمم، حيث يتسع إلى 20 ألف مقعد، وتم اغلاقه سنة 2019 من أجل صيانته وتغيير ارضيته إلى العشب الاصطناعي.

ملعب بوجمعة الكميتي بباجة:

يتم استغلاله بالأساس من طرف الأولمبي الباجي، حيث يحتوي على 15500 مقعد وأرضية ميدان طبيعية، وتم تسميته على اسم لاعب الأولمبي الباجي السابق، المرحوم بوجمعة الكميتي.

الملعب البلدي بالمتلوي:

يعتبر الملعب الرئيسي للنجم الرياضي بالمتلوي، ويحتوي على أرضية ميدان اصطناعية، وتبلغ طاقة استيعابه 5000 متفرج موزعة على 5 مدرجات.

ملعب عبد السلام كازوز بجرجيس:

افتتح سنة 2003، حيث يضم أرضية ميدان طبيعية ويحتوي على 7000 مقعد، تم تغيير اسمه مؤخرا تكريما للاعب الترجي الجرجيسي الراحل عبد السلام كازوز.

الملعب البلدي بالشابة:

هو الملعب الرئيسي لفريق الهلال الرياضي الشابي، ويحتوي على أرضية ميدان اصطناعية وطاقة استيعاب تبلغ 3000 مقعد، ستسلط عليه الأضواء هذا الموسم بسبب عودة الهلال الشابي من جديد بعد الإيقاف لمدة سنة.

الملعب البلدي بحمام الأنف:

يقع بالضاحية الجنوبية للعاصمة تونس، ويستغله نادي حمام الأنف العائد حديثاً إلى الرابطة الأولى بعد غياب موسم وحيد، ويتسع إلى 8000 متفرج، ويحتوي على أرضية ميدان طبيعية.

البطولة الوطنية المحترفة

الفريق نقاط ل ف ت خ فارق

كرة قدم

أخر الأخبار

أهم الأندية العالمية