23 فيفري 2021

الاتحاد المصري يزيد من عزلة الجامعة التونسية لكرة القدم

قررت اللجنة الثلاثية للاتحاد المصري لكرة القدم التخلي نهائيا عن قانون لاعبي اتحاد شمال إفريقيا بداية من الموسم القادم مقابل اعتماد خمسة لاعبين أجانب لكل فريق.

وكان الاتحاد المصري قد اعتمد جزئيا القرار الذي قدمته الجامعة التونسية لكرة القدم لدى ترؤسها لاتحاد شمال إفريقيا والقاضي باعتبار لاعبي الاتحاد محليين وذلك بإقرار اعتماد لاعب وحيد كمحلي.

وبتخلّي الاتحاد المصري عن القانون باتت الجامعة التونسية لكرة القدم في عزلة باعتبار أنها الوحيدة التي تواصل اتباعه خصوصا مع "الفيتو" الذي رفعته الجامعة الملكية المغربية والاتحادية الجزائرية منذ الإعلان عنه.

وأثار قانون رفع صفة الأجنبي عن لاعبي اتحاد شمال إفريقيا حالة من الغضب في صفوف بعض دول الاتحاد وخاصة من رئيس الاتحادية الجزائرية خير الدين زطشي الذي بلغ به الأمر إلى حد الالتجاء إلى "الفيفا" للتشكي بالجامعة التونسية.

ويمكن التأكيد أن تخلي الاتحاد المصري عن القانون قد رفع من درجة الإحراج لدى الجامعة التونسية لكرة القدم التي لا يبدو أنها مستعدة للتخلّي عنه خصوصا أن الأندية التونسية استفادت منه ولو نسبيا مساهمة بعض العناصر على غرار يوسف البلايلي وحمدو الهوني في تتويج الترجي الرياضي بلقبي دوري أبطال إفريقيا 2018 و2019 والمشاركة في كأس العالم للأندية في مناسبتين.

بقي أن نشير إلى أن الجامعة التونسية لكرة القدم قد قلّصت من سقف الحضور الشمال إفريقي في تشكيلات الأندية حيث فرضت أن يكون على الميدان 5 لاعبين تونسيين (باحتساب حارس المرمى) على أن تبقى الحرية للفرق في اختيار محترفيها شريطة أن لا يتجاوز حضور الأجانب 6 لاعبين على الميدان بما في ذلك المنتدبون من خارج اتحاد شمال إفريقيا.

محمد عبدلي


تصفح المقالات
عالمي
هايل
هكاكا
على حيط
ماجا شيء

3.5/5