21 نوفمبر 2020

الدوريات الأوروبية: ليلة سقوط الكبار

 

عرفت نهاية هذا الأسبوع في مختلف الدوريات الأوروبية تعثر أغلب الأندية الكبيرة، البداية اليوم مع النادي الملكي،ريال مدريد، الذي واصل مسلسل نزيف النقاط بعد أن اكتفى بالتعادل هدف لهدف في المباراة التي جمعته بضيفه فياريال، ضمن الجولة العاشرة من الليغا..الريال سقط للمرة الثانية على التوالي وللمرة الرابعة منذ بداية الدوري الإسباني.

وليس بعيدا عن مدريد جاءت قمة لقاءات هذه الجولة حبلى بالمفاجات أيضا بعد أن
نجح أتلتيكو مدريد من الإطاحة بالبرسا بهدف دون رد بعد أكثر من 10 سنوات دون أي انتصار أمام النادي الكتالوني في الليغا وهو أول إنتصار أيضا للمدرب دياغو سيميوني على برشلونة بالبطولة الإسبانية.

وفي إنقلترا لم يختلف الحال كثيرا عن الليغا بما أن أبناء مورينهو حسموا قمة مباريات الجولة التاسعة من الدوري الإنقليزي الممتاز، بفوزهم مساء اليوم على مانشستر سيتي بهدفين دون رد ليتصدر توتنهام سلم الترتيب ولو مؤقتا.

وإلى مونيخ فلم يكن حظ البيارن أفضل من سابقيه حيث تعثر النادي البافاري لأول مرة بملعبه هذا الموسم، بتعادله مع ضيفه فيردر بريمن بهدف لمثله، اليوم لحساب الجولة الثامنة من الدوري الألماني.

ليلة سقوط الكبار أبت إلا أن تكون بداية تشكل سيناريوهاتها من إمارة موناكو ليكون نادي العاصمة الباريسية أول ضحاياها أين سقط باريس سان جيرمان أمام مضيفه موناكو بثلاثية كاملة مقابل هدفين امس الجمعة، ضمن منافسات الجولة الـ11 من الدوري الفرنسي.

خالد اليعقوبي


تصفح المقالات
عالمي
هايل
هكاكا
على حيط
ماجا شيء

3.0/5