27 سبتمبر 2020

الاتحاد المنستيري والترجي: الطريق نحو النهائي

تتجه الأنظار مساء اليوم الى ملعب مصطفى بن جنات الذي سيحتضن انطلاقا من الساعة السادسة نهائي كأس تونس بين الاتحاد المنستيري والترجي التونسي بقيادة الحكم صادق السالمي.

ويسعى فريق باب سويقة الى تدعيم صدارته في قائمة اكثر الفرق المتوجة بعد فوزه بـ 15 لقبا في حين سيكون الاتحاد المنستيري امام فرصة مواصلة كتابة التاريخ هذا الموسم في صورة تتويجه باللقب الأول في تاريخه بعد احتلاله المركز الثالث في مسابقة البطولة كافضل انجاز منذ تأسيسه.

ويتواجه الفريقان في نهائي الكأس للمرة الأولى في تاريخهما بما ان فريق عاصمة الرباط خاض النهائي مرة وحيدة وكانت ضد النادي الصفاقسي.

المنستير والطريق نحو النهائي

بالعودة الى مسيرة الثنائي في نسخة هذا الموسم فقد كان طريق أبناء المدرب لسعد جردة اكثر خطورة حيث واجه الاتحاد المنستيري في بداية الطريق فريق زيتونة شماخ لينتصر زملاء اوكبوطو بهدف دون رد.

المباراة الثانية كانت ابرز اختبار للاتحاد بعد اللعب ضد النادي الافريقي في اخر المباريات التي لعبها قبل انتشار فيروس كورونا وكانت النتيجة هي الانتصار بهدف دون مقابل.

في ربع النهائي ضرب المنستيري موعدا مع القوافل الرياضية بقفصة في مباراة كادت ان تفلت منه قبضتهم في اخر اللحظات بعد التقدم بثلاثية نظيفة لتنتهي في الأخير بنتيجة 3-2 ويضرب صاحب المركز الثالث موعدا مع السي اس اس في المربع الذهبي.

بوصول الاتحاد المنستيري الى نصف النهائي بدأ الحديث عن تكرار انجاز 2009-2010 والوصول الى النهائي للمرة الثانية في التاريخ وهو ما حدث بعد الانتصار في الوقت الإضافي بهدف دو رد ليحافظ دفاع المنستيري عن نظافة شباكه في 3 مباريات من مجموع 4 خاضها في حين سجل الهجوم في 7 مناسبات.

الترجي يتجنب الكبار

بالنظر الى سلسلة مباريات الترجي في نسخة الموسم الحالي قد يذهب المتابع الى استسهال المسيرة لكن سنجانب الصواب اذا اعتبرنا مباريات الكأس تعترف بمنطق الأقوى فدائما ما تحدث المفاجئات الا ان فريق باب سويقة نجح في تجنبها بفضل خبرة لاعبيه في عديد المناسبات.

بداية المسابقة كانت مع المستقبل الرياضي بالمرسى والانتصار بثنائية نظيفة وبنفس النتيجة وفي تنقل صعب ضد مستقبل السبيخة نجح زملاء بن شريفية في الوصول الى ربع نهائي كأس تونس.

المباراة الأصعب للأحمر والاصفر جمعته بفريق القلعة الرياضية الذي رفض التعادل على الترجي الى حدود اخر اللحظات قبل ان يظهر حمدو الهوني ويحسم المباراة بهدف قاتل.

في النصف النهائي واجه الترجي فريق هلال الشابة لكن النتيجة لم تختلف عن اول مباراتين بعد ان فاز بثنائية نظيفة ليصبح مجموع أهدافه 8 في حين لم تستقبل شباكه سوى هدف وحيد.

محمود بن مبارك


تصفح المقالات
عالمي
هايل
هكاكا
على حيط
ماجا شيء

5.0/5