30 جويلية 2020

الرابطة 1: ثلاثة مدربين يخوضون مباراتهم الأولى بعد خمسة أشهر

تستأنف الرابطة المحترفة الأولى نهاية الأسبوع الجاري نشاطها بعد توقف استمر لأكثر من خمسة أشهر بين فاصل قصير بسبب كأس تونس وراحة قسرية مطولة نتيجة جائحة "كورونا".

ودارت يومي 22 و23 فيفري الماضي الجولة 16 من البطولة لتتوقف عجلتها عن الدوران لتفسح المجال أمام سباق كأس تونس الذي توقف بدوره بعد إجراء الدور ثمن النهائي يوم 15 مارس.

وقبل أيام قليلة من استئناف النشاط سيتمكن ثلاثة مدربين من قيادة فرقهم في البطولة بعد خمسة أشهر وهم مدرب شبيبة القيروان نور الدين النابلي ومدرب النجم الرياضي الساحلي نوفل شبيل ومدرب نجم المتلوي محمد الكوكي.

وتم تكليف النابلي بقيادة فريق عاصمة الأغالبة يوم 5 مارس في حين تولى شبيل تدريب فريق جوهرة الساحل منذ يوم 16 مارس عقب إقالة المدرب الأول قيس الزواغي أما الكوكي فأشرف على قيادة المتلوي في مواجهة كأس تونس أمام النادي البنزرتي يوم 15 مارس وهي مباراته الوحيدة الرسمية مع ناديه.

ومن الطريف أن أول ظهور رسمي للنابلي وشبيل مع فريقهما سيتزامن مع مواجهة مباشرة بينهما باعتبار أن شبيبة القيروان ستستضيف يوم السبت النجم الساحلي بملعب حمدة العواني بالقيروان.

ويبدو أن عودة البطولة ستكون حافلة بالتغييرات على مستوى الإطارات الفنية للفريق ذلك أن النادي البنزرتي انفصل عن سفيان الحيدوسي فيما انسحب نضال الخياري من تدريب اتحاد بن قردان مقابل تراجع نبيل طاسكو عن مغادرة نادي حمام الأنف.

فوت 24


تصفح المقالات
عالمي
هايل
هكاكا
على حيط
ماجا شيء

5.0/5