11 جويلية 2020

الترجي الرياضي: بن رمضان يصر على الرحيل

فشلت كل محاولات إقناع محمد علي بن رمضان بمواصلة التجربة مع الترجي الرياضي حيث لا يزال اللاعب متمسكا بموقفه القاضي بتمكينه من رخصة الرحيل.

وبات نادي باب سويقة اليوم أمام وضع يفرض عليه خيارين لا غير فإما القبول بأفضل العروض المالية المقدمة إليه أو ترك بن رمضان يتخذ خطوة شراء الموسمين المتبقيين من عقده.

ورغم أن الجانب المالي لا يغري هيئة حمدي المدب حتى مع أهميته (مليون يورو) إلا أن القبول بالعرض الصادر عن نادي نيم الفرنسي مثلا قد يكون أفضل الخيارات للتقليص من الخسائر كما أن المبلغ قد يساعد الفريق على تغطية جانب من نفقاته في موسم صعب نتيجة تأثيرات "كورونا".

أما ترك بن رمضان ليحدد مصيره فسيحرم الفريق من مبلغ هام بالإضافة إلى خسارة اللاعب لذلك قد يلوح اتخاذ الخيار الأول أفضل القرارات.

ولا يزال أمام محمد علي بن رمضان أربعة أيام لاعتماد الفصل 17 من لوائح الفيفا الخاصة بالانتقالات لفك ارتباطه بنادي باب سويقة وهي نفس المهلة الممنوحة للترجي الرياضي لتقليص خسائره.

محمد عبدلي


تصفح المقالات
عالمي
هايل
هكاكا
على حيط
ماجا شيء

1.4/5