28 ماي 2020

في ذكرى نهائي رادس: تقرير موريتاني يحدد مصير نزاع الترجي والوداد

تعقد محكمة التحكيم الرياضي "التاس" في الثامنة والنصف من صباح يوم غد الجمعة 29 ماي 2020 جلسة للترافع حول أحداث إيهاب نهائي دوري أبطال إفريقيا 2019 الذي جمع بين الترجي الرياضي والوداد البيضاوي المغربي.

وتأتي الجلسة للنظر في الطعن الذي تقدم به الوداد البيضاوي المغربي ضد القرارات التي أصدرتها لجنة التأديب التابعة للاتحاد الإفريقي لكرة القدم "كاف" عقب إقرار انسحاب "الواك".

والمثير أن جلسة الغد تأتي بعد سنة بالضبط من المباراة الشهيرة والتي أجريت بالملعب الأولمبي برادس يوم 29 ماي 2019 وحسمها نادي باب سويقة بفضل هدف يوسف البلايلي الذي كان مرجحا بعد انسحاب الوداد ورفضه لاستكمال المباراة.

تقرير مهم

قدم مراقب المباراة الموريتاني أحمد يحيى في تقريره التكميلي معطيات مهمة كان لها دور حاسم في ترجيح كفة الترجي الرياضي للحصول على اللقب وقد يتجدد الأمر في الجلسة المنتظرة لصباح الغد.

وتحصلت "فوت 24" على نسخة من التقرير الذي تضمن تأكيدا على أن كل الأطراف كانت على علم بعدم توفر تقنية المعاينة بالفيديو "الفار" قبل 24 ساعة من المواجهة كما تم إعلام قائدي الفريقين خليل شمام من (الترجي الرياضي) وإبراهيم النقاش (الوداد البيضاوي المغربي) بالأمر.

وأكد الموريتاني أن قائدي الفريقين وافقا على خوض المباراة في غياب "الفار" شريطة أن يكون اللجوء إليه متاحا أثناء اللعب وهو ما تم فعلا أثناء احتجاجات الفريق المغربي على إلغاء هدف وليد الكرتي.

وشدد أحمد يحيى في تقريره على أن تقنيي "الفار" أوضحوا بأن اللجوء إلى التقنية غير ممكن لمعاينة شرعية الهدف الملغى من عدمه على أن يكون الأمر ممكنا في الدقائق المتبقية من المباراة وهو ما رفضه مسؤولو الوداد الذين تمسكوا بالانسحاب مقابل تسجيل قائد فريقهم لاحتراز فني.

تجاوزات

دوّن المراقب الموريتاني في تقريره عديد التجاوزات حيث أكد أن جماهير الترجي الرياضي والوداد المغربي استعملت الشماريخ بشكل مكثف وخاصة من الجانب التونسي الذي استعمل أيضا "المفرقعات الصوتية".

وشدد الموريتاني على أن الشماريخ أثرت على جودة الصورة التلفزية ما خلف احتجاج وحدة الإنتاج التلفزي كما لم يخف تأثيرها على طاقم التحكيم في الحكم على اللقطات كما هو الشأن بالنسبة للهدف المغربي الملغى بطريقة دون موجب وفقا للتقرير.

واعتبر المراقب أن تأثير الشماريخ كان واضحا على زاوية الرؤية بالنسبة للمساعد الذي ألغى الهدف مؤكدا أن تحققه من شرعية الهدف على حاسوبه تطلب منه مجهودا فما بالك بمساعد مطالب باتخاذ قرار سريع.

وعلاوة عن التجاوزات الجماهيرية من الجانبين أكد أحمد يحيى أن رئيس الترجي الرياضي حمدي المدب وجه عبارات نابية لرئيس سعيد الناصيري الذي لم يصدر عنه أي استفزاز أو رد على الشتائم مشددا على أن المدب شتم أيضا رئيس "الكاف" بحضوره.

وختم المراقب الموريتاني تقريره بالإشارة إلى أن فريق الوداد المغربي تخلف عن حضور حفل التتويج بعد انسحابه من المباراة.

هاني ابراهمي


تصفح المقالات
عالمي
هايل
هكاكا
على حيط
ماجا شيء

3.3/5