06 آفريل 2020

أفارقة تركوا بصمة لا تنسى في تونس

مر بالرابطة المحترفة الأولى عديد اللاعبين الأجانب في العشرينية الأخيرة والذين تركوا بصمة لا تنسي بفضل نجاحهم من خلال فنايتهم العالية ومهاراتهم الكبيرة حيث صالوا وجالوا في ملاعب تونس ومازالت مكانة البعض موجودة في قلوب الجماهير التونسية.

وتعتبر البطولة الوطنية بوابة اللاعبين الأفارقة إلى أوروبا حيث كان يسعى أي لاعب إفريقي إلى التعاقد مع أحد الفرق التونسية أملا في إحترافه بالقارة العجوز. 

ونستعرض لكم خلال هذا المقال أبرز اللاعبين الأفارقة في الجمعيات الأربع الكبرى في تونس

  • الترجي الرياضي 

مر بالترجي الرياضي عديد اللاعبين الأفارقة خلال العشرينية الأخيرة ولعل أبرزهم المهاجم النيجيري مايكل إينرامو الذي سحر قلوب المكشخين بفضل لعبه القتالي وحسه التهديفي حيث خاض مع فريق الدم والذهب 6 سنوات كاملة لعب خلالها 140 مباراة وسجل 79 هدفا إضافة إلى تتويجه بلقب البطولة 4 مرات وكأس تونس في 3 مناسبات.

كما هو الشأن بالنسبة للحارس الايفواري جون جاك تيزي الذي تقمص زي نادي باب سويقة لمدة 6 سنوات وخاض معه 187 مباراة كاملة وتوج بلقب البطولة في 5 مناسبات علاوة عن إحرازه كأس تونس مرة واحدة.

وتبقى عديدة هي الأسماء التي سطعت في الترجي الرياضي على غرار هاريسون أفول، أوبنيا نوانيري، كانديا تراوري، يانك دجانغ وغيرهم.

  • النادي الإفريقي 

يعتبر اللاعب الكامروني ألكسيس موندومو من أبرز اللاعبين الذين مروا على النادي الإفريقي خلال العشرينية الأخيرة حيث تقمص زي نادي باب الجديد لمدة 05 سنوات كاملة خاض خلالها 207 مباراة وسجل 3 أهداف بما أنه يشغل خط متوسط ميدان دفاعي وتوج مع الفريق بالبطولة الوطنية سنة 2008. 

من جهة أخرى ورغم فترته القصيرة في نادي باب الجديد نجح المهاجم المالي درامان تراوري في نحت إسمه في تاريخ الفريق عام 2005 بعد أن خاض 35 لقاء وسجل 19 هدفا قبل الانتقال إلى نادي لوكوموتيف موسكو الروسي.

ويبقى للإفريقي عديد الأفارقة الذين نجحوا في زيارة قلوب الجماهير على موسى بوكونغ، إيزيكال ندواسال والبقية 

  • النادي الصفاقسي

يعتبر النادي الصفاقسي من أبرز الفرق التونسية في السنوات الأخيرة التي تعمل على إستقطاب عصافير إفريقية نادرة دون تكلفة مالية كبيرة ثم تنجح في تسويقهم إلى قارة أوروبا، ويبقى المثال الأبرز للاعب ديدياي ندونغ الذي وقع للسي أس أس سنة 2012 وتقمص زي الفريق لمدة 3 سنوات خاض خلالهم 52 مباراة وسجل 3 أهداف إضافة إلى مساهمته في إحراز لقب البطولة سنة 2013 قبل الانتقال إلى لوريون الفرنسي ثم إلى الدوري الإنقليزي الممتاز عبر بوابة نادي ساندرلاند. 

وكذلك يعد اللاعب السنغالي باب ماليك من أفضل الأسماء التي مرت على نادي عاصمة الجنوب في العشرينية الأخيرة والذي تقمص زي الأسود والأبيض لمدة 8 سنوات كاملة وتوج مع الفريق بلقبي البطولة الوطنية والكأس قبل مغادرته لنادي أف سي بال السويسري.

ولا شك أن أسماء عديد مرت على النادي الصفاقسي على غرار تينيما نداي، أوبوكو، بلاز كواسي، ابراهيما توري وغيرهم 

  • النجم الساحلي 

نجح عديد اللاعبين الأفارقة في قيادة النجم الساحلى إلى منصات التتويج في العشرينية الأخيرة ويتصدرهم المهاجم عبر القادر كايتا ورغم إطلالته القصيرة إلا أنه كسب قلوب الأحباء حيث خاض 35 مباراة سجل خلالهم 28 هدفا قبل إلى الإمارات والسعودية من ثم إلى أولمبيك ليون.

كما هو الشأن بالحارس النيجيري إيجيد أوستين الذي تقمص زي نادي جوهرة الساحل لمدة 3 سنوات وكان ضمن أبرز حراس الرابطة المحترفة الأولى.

ومن أبرز اللاعبين الأفارقة الذين تقمصوا زي نذكر موسى ناري، ايميكا أوبارا، جيلسون سيلفا وغيرهم.

فراس بن صالح


تصفح المقالات
عالمي
هايل
هكاكا
على حيط
ماجا شيء

3.1/5