05 آفريل 2020

إختباء مورينهو في سلة للملابس أطاح بميونيخ

فجر المدرب البرتغالي جوزي مورينهو مفاجأة مدوية في تصريح له روى خلاله قصة إختبائه في سلة للملابس خلال مواجهة فريقه نادي تشيلسي لبارين ميونيخ ضمن فعاليات دوري أبطال أوروبا سنة 2005. 

وسلطت عقوبة على المدرب مورينهو من قبل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم آنذاك تمنعه من دخول الملاعب لمباراتين من بينها مواجهة فريقه اللندني لنادي بايرن ميونيخ.

وفي صباح يوم المواجهة المذكورة تحول مورينهو إلى حجرات ملعب "ستامفورد بريدج" قبل وصول أعضاء الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، ومكث هناك لساعات عديدة قبل وصول اللاعبين.

ونجح مورينهو في تقديم تعليمات فنية للاعبيه داخل الحجرات قبل المباراة وما بين الأشواط دون تفطن أي من منظمي المباراة رغم حذرهم العالي وشكوكهم حول وجود مورينهو داخل الملعب.

مساعد مدرب نادي تشيلسي كان يرتدي سماعة تحت قبعته للتواصل مع مورينهو إلا أن أعضاء اليويفيا لاحظوا ذلك ما جعل مدرب الحراس يكمل المهمة ويكون الوسيط بين المدرب الأول والمساعد.

ونجح مورينهو في تلك المباراة إلى تحقيق الفوز على البفاري بنتيجة 4 أهداف لهدفين جعلت فريقه يصعد إلى المربع الذهبي لدوري أبطال أوروبا لكن أقصي أمام نادي ليفربول حينها.

وإثر نهاية اللقاء وصلت معلومات مؤكدة إلى أعضاء الاتحاد الأوربي بوجود مورينهو داخل أروقة الملعب حيث  فتشوا عديد الأماكن، وظلوا بجانب باب الملعب بانتظار مورينهو الذي لم يجد حلا سواء الإختباء داخل سلة للملابس ومغادرة الملعب رغم خوفه من الأماكن الضيقة.

وفي ذات التصريح قال مورينهو" كدت أموت حينها، لا أعلم ما الذي خطر على بالي لأقوم بهذا العمل الجنوني، لكن التأهل إلى المربع الذهبي في دوري الأبطال يستحق هذا العناء قليلا". 

فراس بن صالح 


تصفح المقالات
عالمي
هايل
هكاكا
على حيط
ماجا شيء

3.3/5