26 مارس 2020

كأس تونس: رقم خاص للحكمين البحري بن سعيد ومصطفى بلخواص

عهدت مهمة إدارة أول مباراة في إطار نهائي كأس تونس بعد الاستقلال وتحديدا في موسم 1955 – 1956 (الملعب التونسي 3-1 النادي الإفريقي) إلى حكم تونسي وهو المرحوم علي المدب ليتتالى بعد ذلك الحضور التونسي في عرس الأميرة.

ومنذ نهائي 1956 تداول عديد الحكام التونسيين على قيادة النهائيات غير أن الامتياز كان لحكمين دون غيرهما وهما المرحومان مصطفى بلخواص والد الحكم الدولي سليم بلخواص والبحري بن سعيد والد الزميل المنصف بن سعيد.

وقاد بلخواص والبحري المباراة النهائية في ثلاثة مواسم لكل منهما غير أن بلخواص تقدم بمباراتين على بن سعيد حيث منح الثقة في مناسبتين عندما تقرر إعادة النهائي في موسمي 1960 – 1961 و1961 – 1962.

وبحساب المقابلات أدار بلخواص خمسة لقاءات جمعت في مواسم 1958 بين الملعب التونسي والنجم الساحلي و1961 بين الملعب التونسي ومستقبل المرسى (لعب مرتين في 23 أفريل 1961 و28 ماي 1961) و1962 بين الملعب التونسي والملعب السوسي (المتكون من لاعبي النجم الساحلي).

أما البحري بن سعيد فأدار ثلاثة نهائيات بدوره لكن جميعها حسمت في مواجهة وحيدة وذلك في موسم 1957 بين النجم الساحلي والترجي الرياضي و1960 بين الملعب التونسي والنجم الساحلي و1964 بين الترجي الرياضي ونادي حمام الأنف.

ورغم أن عديد الحكام نجحوا في إدراة مباراتي نهائي لكأس تونس إلا أنهم فشلوا جميعا في معادلة رقم بلخواص وبن سعيد الذي ظل صامدا لنحو 55 سنة.

وحافظ بلخواص على رقم قياسي استثنائي لمدة 48 سنة حيث كان الحكم التونسي الوحيد الذي يحظى بإدارة نهائي كأس تونس لموسمين متتاليين (1961 و1962) وذلك قبل أن يعادله الحكم الدولي السابق سليم الجديد في موسمي 2009 و2010 حينما أدار مواجهتي النادي الصفاقسي والاتحاد المنستيري ثم النادي الصفاقسي والأولمبي الباجي تواليا.

محمد عبدلي


تصفح المقالات
عالمي
هايل
هكاكا
على حيط
ماجا شيء

1.7/5