14 ديسمبر 2019

68 هدفا للعرب في الموندياليتو: أبوتريكة لؤلؤة فرعونية.. وبصمة خالدة لنور وياجور

في انتظار ما ستسفر عنه مواجهة اليوم بين الترجي الرياضي التونسي والهلال السعودي نجح السد القطري في أن يرفع رصيد أهداف الأندية العربية إلى 68 هدفا منذ انطلاق العمل بكأس العالم للأندية.

وعلى امتداد السنوات الماضية شارك 14 فريقا عربيا في كأس العالم لأندية غير أن ناديين فقط مرا دون أثر حيث لم يسجلا أي هدف والحديث عن شباب أهلي دبي الإماراتي الذي خاض دورة 2009 دون أن يزور الشباك وأيضا المغربي التطواني في نسخة 2014.

ولئن فشل أهلي دبي والمغرب التطواني في تحقيق أي شيء يذكر فإن مواطنيهما الرجاء البيضاوي المغربي والعين الإماراتي تمكنا من بلوغ الدور النهائي في نسختي 2013 و2018 ليتركا منجزا سيدونه التاريخ.

حصاد الدوريات

يعتبر الدوري الإماراتي الأكثر تمثيلا للعرب في تاريخ كأس العالم للأندية (4 أندية) مستفيدا في ذلك من أفضلية التنظيم التي استثمرها ممثلوه جيدا ليصنعوا منه الدوري العربي الأكثر تهديفيا في هذه المسابقة.

وباستثناء فشل أهلي دبي في التهديف فإن فرق الوحدة (6 أهداف) والجزيرة (3 أهداف) والعين (9 أهداف) ارتقت بالدوري الإماراتي إلى الأكثر تسجيلا عربيا في "الموندياليتو".

وينافس الدوري الإماراتي العملاقان العربيان الأهلي المصري والرجاء البيضاوي المغربي اللذين سجلا 12 هدفا لكل منهما في كأس العالم للأندية ليكون أكثر فريقين عربيين سجلا أهدافا في هذه التظاهرة.

أبوتريكة فوق الجميع

حملت أهداف الأندية العربية في كأس العالم للأندية بصمة واضحة للمحترفين غير أن متوسط ميدان الأهلي المصري محمد أبوتريكة يبقى اللاعب العربي الذي توج بطلا للهدافين بشكل منفرد وذلك بتسجيله لثلاثة أهداف في نسخة 2006.

أبوتريكة النجم الأسطوري للأهلي والكرة المصرية هو اللاعب العربي الأكثر تهديفا أيضا في المونديال برصيد 4 أهداف وهو رقم سيظل محل مطاردة وقد يستعصي على من سيأتي بعده تحطيمه.

ولئن يبقى أبوتريكة فوق الجميع إلا أن مهاجمي الاتحاد السعودي محمد نور والرجاء البيضاوي محسن ياجور كانت لهما بصمتهما أيضا حيث توجا ببطولة هدافي نسختي 2005 و2013 تواليا برصيد هدفين لكل منهما لكن مع شراكة جماعية في صدارة الترتيب.

وينتظر الكثير خلال النسخة من بعض اللاعبين العرب ليخلدوا مسيرتهم ومشوار أنديتهم وفي مقدمتهم اللاعب الحاسم للترجي الرياضي أنيس البدري وهداف السد القطري بغداد بونجاح الذي استهل مشواره التهديفي في مواجهة هينغان الكاليدوني.

فوت 24


تصفح المقالات
عالمي
هايل
هكاكا
على حيط
ماجا شيء

0.8/5