12 ديسمبر 2019

تورام لفووت24: الاعلام العنصري يدفعني دائما لمحاربة هذه الظاهرة

يتواجد المدافع الفرنسي السابق ليليان تورام في تونس أين سيشارك في تظاهرة تتمحور حول نبذ العنصرية ودعم المساواة.

وتحدث بطل العالم سنة 1998 لفووت24 عن تصريحه الذي اثار ضجة في إيطاليا بعد الهتافات العنصرية التي تعرض لها لوكاكو من الجماهير الإيطالية حيث طالب تورام إيطاليا آنذاك بتطبيق ما فعلته فرنسا والذي يتمثل في إيقاف المباراة مباشرة بعد الهتافات العنصرية مضيفا ان العنصرية هي ثقافة البيض لذلك لا يوجد أي تحركات.

وقال تورام ان تصريحه لم يفهم بالخطأ بل تم توجيهه من قبل وسائل الاعلام التي دائما ما تبحث عن الاثارة مؤكدا ان كل ما قيل كان من اليمينيين المتطرفين الذين دائما يحاولون ايقاعه.

وأضاف تورام" الجميع يعرف ان لدي جمعية تنشط منذ 10 سنوات ضد العنصرية وتعمل على تحقيق المساواة بين الرجل والمرأة".

كما استنكر الفرنسي ما قيل في الصحافة حيث أكد انه في وقت ما تم اتهام نيلسون مانديلا بالعنصرية ضد البيض لذلك يتوجب الحذر من هؤولا الذين شجعوه أكثر في الذهاب الى محاربة العنصرية.

كما وضح تورام ان كل شخص لديه جانب عنصري ومن أجل إيقافه يجب طرح سؤال هل نحن عنصريين مؤكدا ان بعض الصحفيين في إيطاليا وفرنسا لم يقوموا بطرح هذا السؤال مما جعلهم يقومون بأشياء عنصرية وآخرها ما حدث في صحيفة كوريري ديلو سبورت.

وفي سؤال أخير حول اللاعبين الافارقة الذي يتم تكوينهم قصد بيعهم بمبلغ عالي هل يمكن اعتبارها نوعا من العبودية العصرية قال تورام اننا نعيش في عالم يقوم فقط على المال وليس حصرا على اللاعبين الافارقة بل أيضا على مجالات أخرى كبيع المواد الأولية القادمة من افريقيا.

 


تصفح المقالات
عالمي
هايل
هكاكا
على حيط
ماجا شيء

1.0/5