09 أكتوبر 2019

بالأرقام: سحر البرازيل يطغى على سحر الكرة الإفريقية

يخوض منتخب البرازيل هذا الأسبوع مباراتين وديتين أمام منتخبين إفريقيين عريقين.

إذ يواجه راقصو السامبا المنتخب السنيغالي يوم الخميس قبل مواجهة نيجيريا يوم الأحد.

و ستدور كلتا المبارتين في سنغافورة بمشاركة كافة نجوم المنتخب البرازيلي و على رأسهم نجم باريس سان جيرمان الفرنسي "نايمار".

و سبق للمنتخب الأول للعملاق البرازيلي مواجهة منتخبات القارة السمراء في 35 مناسبة ، حقق خلالها أبناء " ريو دي جانيرو " 34 إنتصار مقابل هزيمة وحيدة أمام الكاميرون خلال كأس العالم للقارات 2003 .

و سجل النجم " سامويل ايتو " الهدف الوحيد في هذه المباراة التاريخية للكاميرون التي فكت العقدة الإفريقية أمام البرازيل بتحقيق الفوز الوحيد إلى غاية الآن .

 إجمالا، أجرت البرازيل 28 مباراة ودية مع منتخبات إفريقيا مقابل 7 مباريات رسمية. 

و نالت مصر و الكاميرون شرف مواجهة البرازيل في 6 مناسبات لكل منهما، جنوب إفريقيا في 5 مناسبات، الجزائر و غانا في 4 مباريات، المغرب في مناسبتين .

فيما واجهت منتخبات تونس، الكوت ديفوار ، نيجيريا ، الغابون ،تنزانيا ، زامبيا ،  الزايير سابقا الكونغو الديموقراطية حاليا و الزيمبابوي منتخب  " ساحري السامبا" في مواجهة واحدة  .

و تعود مواجهة المنتخب التونسي الوحيدة أمام نجوم البرازيل إلى يوم 6 جوان 1973 على الملعب الأولمبي بالمنزه . و انتهت هذه المباراة الخالدة بفوز البرازيل على تونس بنتيجة 4 أهداف مقابل هدف وحيد رغم نهاية الشوط الأول بتقدم البرازيل بهدف لصفر  . 

حيث سجل أسطورة النادي الأولمبي للنقل  " محي الدين هبيطة" هدف النسور الوحيد فيما تداول على تسجيل أهداف البرازيل كلا من " باولو سيزار " في مناسبتين ، "فالدوميرو" و "جواو لايفينيا " .

 

المباراة الأولى التي جمعت البرازيل بمنتخب إفريقي كانت قد احتضنتها العاصمة المصرية القاهرة في 29 أفريل 1960 بحضور الرئيس المصري آنذاك جمال عبد الناصر .

و انتهت هذه المباراة الودية بفوز البرازيل على مصر بخماسية نظيفة . و يعد مهاجم بوتافوغو " كوارنتينا " أول لاعب برازيلي يسجل هدفا أمام منتخب افريقي .

فيما إنتظر المصريون مباراتهم الودية التالية ، في 1 ماي 1960 ،  لتسجيل أول هدف افريقي في شباك البرازيل عن طريق " نبيل نصير  ".

أما أول مباراة رسمية جمعت الفرقة البرازيلية بمنتخب إفريقي فتعود إلى مونديال ألمانيا 1974 ، الذي شهد فوز البرازيل على الكونغو الديموقراطية الزايير سابقا بثلاثية نظيفة .

و شهدت هذه المباراة تسجيل البرازيل لأول هدف في مباراة رسمية أمام منتخب افريقي بأقدام الساحر " جايرزينو " .

من ناحية أخرى ،تم تسجيل  أعرض إنتصار في هذه المواجهات الأفرو-برازيلية  يوم 27 ماي 1996 بفوز فريق السامبا وديا على غانا  بنتيجة 8 أهداف كاملة مقابل هدفين .

أمام نجم الكرة الإيفوارية سابقا " ديدييه دروغبا " فقد نال شرف تسجيل أول هدف إفريقي في الشباك البرازيلية في كأس العالم ، وكان ذلك يوم 20 جوان خلال مونديال 2010 في جنوب إفريقيا .  

إذن ، بعد آخر مباراة جمعت البرازيل بالكاميرون في 20 نوفمبر 2018 و التي كانت قد انتهت بفوز راقصي السامبا بهدف وحيد احرزه " ريشارليسون " ، ما الوجه الذي ستقدمه منتخبات السينيغال و نيجيريا أمام منتخب برازيلي تعود على حسم مواجهاته و الفوز على  منتخبات القارة السمراء ؟  


تصفح المقالات
عالمي
هايل
هكاكا
على حيط
ماجا شيء

0.3/5