16 سبتمبر 2019

بعد اقالة نيبوشا: مدرب اجنبي وحيد في البطولة الوطنية

بعد الهزيمة التي تعرض لها النادي الصفاقسي ضد فريق بارادو الجزائري بنتيجة 3-1 قررت هيئة فريق عاصمة الجنوب عشية اليوم اقالة مدربها نيبوشا الذي خاض فقط 4 مباريات.

اقالة مدرب النادي الصفاقسي سبقتها اقالة مدرب اجنبى اخر قبل انطلاق الرابطة المحترفة الأولى وهو مدرب هلال الشابة زفونكا ليعوضه الفرنسي برتران مارشان.

وعندما نلقى نظرة على مدربي الفرق التونسي هذا الموسم فسنلاحظ تواجد مدرب أجنبي وحيد حاليا وهو مارشان حيث ان بقية الفرق خاصة الكبرى قررت التعويل على الكفاءات التونسية على غرار النادي الافريقي الذي عين لسعد الدريدي والنجم الساحلي الذي استنجد بفوزي البنزرتي بعد مغادرة روجي لومار والترجي الرياضي التونسي الذي واصل الاعتماد على المدرب الذي اثبت نجاحه في وقت قصير.

ولعل الازمة المالية في بقية الفرق مع المطالب الكبيرة للمدربين الأجانب حتمت عليهم التعويل على المدربين التونسيين خاصة وان النتائج في المواسم الفارطة تحت قيادة الأجانب لم تكن مختلفة كثيرا بل بالعكس اثبتوا المدربين التونسيين في كثير من الأحيان علو كعبهم لنجد انفسنا هذا الموسم امام حالة يمكن اعتبارها نادرة اذا ما تواصلت حتى نهاية الموسم.

وقد اكتملت هذه القصة في انتظار الحكم على نجاحها من فشلها بتعيين المدرب منذر الكبير على رأس الاطار الفني للمنتخب التونسي.


تصفح المقالات
عالمي
هايل
هكاكا
على حيط
ماجا شيء

0.0/5