09 جوان 2019

أحمد أحمد يغادر فرنسا بعد التحقيقات في قضايا فساد

كشفت تقارير صحفية اليوم الأحد، أن السلطات الفرنسية سمحت لأحمد أحمد رئيس الاتحاد الإفريقي "كاف"، بالتوجه إلى بلده مدغشقر، حيث كان في باريس، من أجل خضوعه للاستجواب من جانب مكتب مكافحة الفساد التابع للشرطة القضائية الفرنسية، على خلفية شبهات فساد

وواجه رئيس "كاف" 3 تهم من جانب لجنة الأخلاقيات بالاتحاد الدولي "فيفا"، يستعرضها "الوطن سبورت" كالتالي:

التهمة الأولى ضد أحمد أحمد هي التحقيق معه في انتهاكات أخلاقية مزعومة بأن أحمد أحمد، أمر أمينه العام بدفع 20 ألف دولار، من الرشاوي في حسابات رؤساء اتحادات بكرة القدم في أفريقيا، تضمنت دولتي كاب فيردي وتنزانيا.

أما التهمة الثانية الموجهة لرئيس "كاف" هي تكبيد خزينة "كاف" مبلغ 830 ألف دولار كتكاليف إضافية عن طريق طلب معدات عبر شركة فرنسية، بجانب اتهامه بالتحرش بـ4 موظفات بـ"كاف" لم يتم ذكر اسمهن، وانتهاك القوانين لزيادة التمثيل المغربي داخل كاف.

وهناك تهمة ثالثة موجهة لأحمد أحمد هي شرائه سيارتين جديدتين على حساب "كاف" مقابل 400 ألف دولار، واحدة منهما متواجدة في مصر أما الأخرى فمتواجدة في مسقط رأسه مدغشقر.

وكان الكاف أعلن عبر موقعه الرسمي إطلاق سراح أحمد أحمد، ونشر بيانا جاء نصه على النحو التالي: "تم إطلاق سراح رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، في باريس من قبل المكتب المركزي لمكافحة الفساد والجرائم المالية والمالية، دون أي اتهام».


تصفح المقالات
عالمي
هايل
هكاكا
على حيط
ماجا شيء

2.4/5